الكشاف الفلسطيني
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلا وسهلا بكم في بيتكم وبين أهليكم
كن مستعداً


كن كشافا يوما *** تكن كشافا إلى الأبد
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خيمة الإسعافات الأولية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكشاف الفلسطيني
Admin
avatar

عدد المساهمات : 617
تاريخ التسجيل : 06/01/2011

مُساهمةموضوع: خيمة الإسعافات الأولية   الجمعة يناير 07, 2011 9:44 am

خيمة الإسعافات الأولية



هي الإجراءات التي يمكن للأفراد الموجودين في مكان الحادث أو الناقلين للمصاب تقديمها قبل وصوله إلى مركز الرعاية الصحية .
وقد تكون هذه الإسعافات هي الفاصل بين الحياة والموت في كثير من الأحيان
لذا فالتدرب على التصرف السليم إضافة لعامل السرعة عنصران أساسيان في الإسعاف الأولى .

القواعد الأساسية في الإسعاف الأولى:

1- إبعاد المصاب عن مصدر الخطر.
2- فك الأربطة والأحزمة والملابس الضيقة
3- تمزيق أو قص الملابس حول مكان الجرح أو الإصابة .
4- إذا كان المصاب في حالة إغماء : إبحث عن أي جسم غريب في الفم كالأسنان الصناعية أو بقايا القيء وأزلها وأمل رأسه جانبا والى الأسفل إذا أمكن واجذب لسانه إلى الأمام حتى لا يختنق .
5- إذا كان التنفس متوقفا أجر له تنفسا صناعيا من الفم للفم فورا .
6- في حالة وجود نزف ظاهر يوقف النزف بالضغط على موضع النزف بالأصابع أو بقطعة قماش نظيفة أو يربط النازف في مكان أعلى من الجرح برباط ضاغط .
7- في حالة الاشتباه في وجود نزف داخلي يجب الإسراع في نقل المصاب لمركز الرعاية الصحية ، وعلامات النزف الداخلي هي : قلق المصاب ، وشكواه من العطش ، وسرعة تنفسه ، وشحوب لونه وبرودة جلده وسرعة النبض وضعفه ، مع عدم وجود إصابة ظاهرة .
8- إذا كان في حالة ضربة شمس: ( أي لا يوجد تعرق ، حرارته مرتفعه ، الجلد أحمر وساخن ) يمدد المصاب بعيدا عن الشمس ورأسه أعلى من قدميه مع غمس أطرافه في ماء بارد مثلج .
9- لا يعطى المغمى عليه أي شيء بالفم.
الانعاش القلبي الرئوي ينصح بعمل دوره تطبيقيه عليه لاهمية التطبيق العملي فيه

بعض الاسعافات الاوليه

النزيف الخارجي


نزيف شرياني-نزيف وريدي-النزيف الشعيري

النزيف الشرياني

هو الدم الذي يخرج من الشرايين ويتميز بلونه الاحمر الفاتح لانه مشبع بالاكسجين والنزيف لايتخثر فيه بسرعه ويكون تدفقه سريع جدا لهذا يكون النزيف الشرياني اخطر انواع النزيف ويجب ايقافه بسرعه واخد التدابير الازمه لايقافه

النزيف الوريدي

هو الدم الذي يخرج من الوريد ويكون لونه احمر داكن لعدم وجود الاكسجين ويكون ثابت التدفق وعادة يسهل ايقافه اسرع من النزيف الشرياني ويجب ان ننوه ان النزيف من الاورده العميقه قد يكون غزيرا ويصعب ايقافه مثل النزيف الشرياني لذا على اي حال يجب ايقاف النزيف الوريدي

النزيف الشعيري

هو الدم الخارج من الشعيرات الدمويه وهو شبيه في لونه بالدم الوريدي وهذا النوع من النزيف لايشكل خطوره في الحال وغالبا مايتوقف لوحده لاكن يجب ايقافه وتطهيره لعدم التهابه

ماذا تفعل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الضغط المباشر

اضغط مباشرة على الجرح باستخدام ضماد او شاش واذا لم يتوقف النزيف استخدم ضغط اضافي بيدك مع مراعاة عدم التلوث بالدم لعدم نقل العدوىاذا لم يتوفر الشاش المعقم استحدم اي قطعة قماش او فوطه نظيفه لاتزيل الضماد من مكانه اذا لم يتوقف النزيف بل استخدم ضماد اخر فوق الضماد المشبع بالدم وترك الاثنين في مكانهما

رفع العضو المصاب

قد يساعد رفع العضو المصاب في ايقاف النزف الا ان الضغط المباشر على النزيف مطلوب ايضا واذا تم رفع العضو المصاب فان الجادبيه تساعد على تخفيض ضغط الدم وهذا من شأنه ان يبطىء النزيف

استخدام نقاط الضغط

اذا لم يتوقف النزيف يمكن استخدام نقاط الضغط وهي المستخدمه في ايقاف معظم حالات النزيف واكثر نقطتين سهلتين يغلب استعمالهما هما النقطه العضديه في الدراع اذا كان النزيف في اليد والنقطه الفخديه في منطقة الشريان الفخدي اذاكان النزيف في القدم ويتم استخدام نفاط الضغط فقط في حالة فشل ايقاف النزيف بالضغط المباشر او رفع العضو



(اسعاف الكسور)

الكسور المضاعفه المفتوحه

ويكون فيها الكسر بارز الى الخارج مصحوب بالنزيف

الكسور البسيطه او المغلقه

يكون فيها الكسر مغلق مع وجود ورم في مكان الاصابه مع وجود الام شديد

اسعافها

بصوره عامه تحتاج الكسور الى التثبيت ويتم ذلك باستخدام الجبائر وهنالك اهداف من تثبيت الكسور وهي

منع الكسر المغلق ان يتحول الى كسر مفتوح

منع اتلاف الاعصاب والاوعيه المجاوره والانسجه الاخرى بالعضم المكسور

تقليل النزيف والورم

خفض الالم الناتج عن حركة الطرف المكسور

عند استخدام الجبائر هنالك عدة اسس يجب ان تراعيها لضمان عدم حدوث اي مضاعفات للمصاب وهي كالاتي

اشرح للمصاب ان تقويم الكسر قد يسبب الما مؤقتا سيزول بعد تقويم الكسر وتجبيره

يجب ازالة الملابس فوق منطقة الكسر

لاتحاول معالجة الكسراذاكان الكسر مشوه والدوره الدمويه مستمره لاتحاول تقويمه بل ثيته في مكانه وعلى حالته

تقويم الكسور ذات الزاويه الحاده للعضام الطويله كالفخد مثلا قبل التجبير

لاحظ وجود النبض بنهاية الطرف المكسورقبل وبعد تجبيره في حالة عدم حس النبض يجب ان تعيد محاولة التجبير مرة اخرى

استخدم جبائر شد ثابته ولاتتعامل مع الكسور بحركات قويه وسريعه اثناء تثبيت الكسور بل تعامل معها بلطف

في حالة الكسور المفتوحه لاتحاول دفع اطراف العضام البارزه الى الداخل لان ذلك يؤدي الى التلوث والعدوى فقط لف الكسر المفتوح بالضماد وذلك لايقاف النزيف اذاوجد مع تجبير الكسرعلى حاله

تدكر دائما ان الكسور يصاحبها الام شديده جدا قد يدخل المصاب من خلالها في صدمه من شدة الام لذا تعامل مع الكسور بحذر ولطف

اصابات العمود الفقري

غالبا تنتج من حوادث السيارات او السقوط من علو واي خطا في التعامل مع ضحايا هذه الحوادث قد يعني ان يمضي الضحيه بقية عمره عاجزا ومقعدا لذا يجب مراعاة عدم تحريك اي مصاب يحتمل ان يكون لديه اصابه في العمود الفقري الا بواسطة فرق متخصص ومدرب لمثل هذه الحالات فكن حذرا

كيف تعرف ان المصاب لديه اصابه في العمود الفقري

اطرح عليه هذه الاسئله

هل تحس بالام في ظهرك

هل يمكن تحس بقدميك

هل يمكن تحريك اصابع القدمين

اذا لم يستطع ذلك بالصوره الطبيعيه فتوقع حدوث اصابه فكن حذرا





الاغماء

هنالك اسباب كثيره لفقدان الانسان وعيه في حالة وجود انسان فاقد الوعي اتبع الاتي:

تأكد من وعي المصاب وذلك بالنداء عليه او هز كتفه

اطلب المساعده بالاتصال بالاسعاف

تاكد من ان المصاب يتنفس وذلك بفتح مجرى الهواء من ثم حس-انظر -اسمع

تاكد من وجود النبض

اذا كان النبض والتنفس موجودين اتبع الاتي

افتح مجرى الهواء للمصاب وحافظ عليه مفتوحا

ارفع قدمي المصاب بوضع وساده او اي شيءتحتهما

حافظ على تدفئة المصاب بتغطية الصاب

اذا لم تتمكن من الاتصال بالاسعاف انقل المريض الى المستشفى


الصدمه


هي فشل الجهاز القلبي الوعائي في تزويد الجسم بكميه كافيه من الدم محمله بالاكسجين لارواء الانسجه الحيويه

اسباب الصدمه

فشل القلب في ضخ الدم الكافي

نقص حاد في كمية الدم والسوائل في الجسم مما يؤدي الى نقص كمية الدم الذي يضخها القلب

توسع الاوعيه الدمويه مما يسبب قلة الاكسجين الواصل الى الخلايه

اسعافها

افتح مجرى الهواء وحافظ عليه مفتوحا

ارفع قدمي المصاب الى الاعلى بوضع وساده او ماشابه

حافظ على حرارة جسم المصاب بتغطيته ببطانيه او ماشابه


الحروق


الحروق واحدة من الأسبابُ البارزةُ للموتِ العرضيِ في الطّفولةِ، وثاني سبب بعد حوادثِ السّياراتِ.الحروق تُصنّفُ بحروق من الدرجة الأولى أو من الدرجة الثانية أو حروق من الدرجة الثالثة، مستندة على شدةِ الضرر على الجلدِ.


أنواع الحروقِ
حروق الدرجة الأولى، الأقل ضرراً من الثّلاثة،وتكون بسبب الماءِ الحارِ، البخار، أو من التعرض إلى أشعة الشمس الحارة . وحروق الدرجة الأولى تُسبّبُ بعض الأورام ,والاحمرار والألم.

حروق الدرجة الثانية هي نتيجةَ الاتصال بالمواد الكيميائيةِ، والسوائل الحارة، أو من الملابس المحترقةَ.في حالة الحرق لون الجلد يتحول الى اللون الابيض او لون الكرزِ الأحمرِ، والحرق مؤلمُ جداً وتكون البثور عامةُ.

حروق الدرجة الثالثة وهي حروق يُمكنُ أَنْ تَنْتجَ من الاتصال ِ بالسّوائلِ الحارةِ أو المواد الكيميائية، أو الكهرباء. وتسبب انسلاخ أو تفحم الجلد يُحتملُ أَنْ لأ يشعر الإنسان بالألم أو بقليل من الألم بسبب تضرر الأعصاب.
كل أنواع الحروقِ يَجِبُ أَنْ تُعاملَ بشكل سريع وذلك بتخفيف حرارة الجزء المحترق بغسلها من المواد الكيماوية.

ماذا نعمل؟ في حروق الدرجة الأولى

أسكب ماء بارد على المنطقة المحترقة حتى يخف الألم ( إذا لم يتوفر الماء البارد استعمل أي سائل بارد ) أو استعمل كمادة باردة نظيفة.
ولكن لا تستعمل الثلج أو ال**ده أو البودرة .
إذا المنطقة المصابة صغيرة قم بتغطية المنطقة بقطعة شاش معقم.
إذا كان الحرق أصاب منطقة العين أو الفم أو المناطق الحساسة يجب مراجعة الطبيب .

أما حروقِ الدرجة الثانية والثالثةِ: اتبع تعليمات حروق الدرجة الأولى
انزع جميع الملابس عن المنطقة المصابة عدا الملابس الملتصقة بالجلد.
لا تضغط على البثور.
دع المصاب يستلقي مع رفع المنطقة المصابة.
اتصل بالإسعاف أو اخذ المصاب ألى هناك بسرعة لتلقي العلاج.

أما الحروقِ الكيميائيةِ:

لا تُزيلُ أي من الملابس قبل أن تسكب الماء على المنطقة المصابة.
إذا كانت المساحة المصابة صغيرةُ، يجب غسلها بكمية كثيرة من الماء الجاري لمدةِ 10 إِلى 20 دقيقةِ، وإذا كانت المساحة المصابة كبيرةُ أستعمل حوض الحمامِ.
ثم قم بتغطيتها بالشاش المعقم واتصل بطبيبك للاستشارة.
أما إذا كانت الحروق الكيميائية وصلت إِلى الفمِ أو العيون فأنها تَتطلّبُ تقييمَ طبيَ فوري بعد غسلها بالماء فسارع بالاتصال بالاسعاف.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkashaf.mam9.com
الكشاف الفلسطيني
Admin
avatar

عدد المساهمات : 617
تاريخ التسجيل : 06/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: خيمة الإسعافات الأولية   الجمعة يناير 07, 2011 9:44 am

تابع الخيمة الثانية

لدغة الحشرات


* الإسعافات الأولية للدغة الحشرات (النحل- الدبور):
- تختلف درجة الحساسية من لدغة الحشرات من شخص إلي آخر. فمعظم الناس ليس لديهم حساسية من لدغة الحشرات ولكن ينتاب البعض الآخر أعراض الحساسية الحادة.

* الأعراض العادية:

- ألم موضعي مكان اللدغة.
- هرش.
- ورم مكان اللدغة (وامتداده أحياناً إلي أماكن أخرى).
- احمرار الجلد.

* أعراض الحساسية:
وتختلف أعراضها من شخص إلي آخر ولكن أخطرها علي الإطلاق تسمى (anaphylaxis- الإعوار): فرط الحساسية لمفعول بروتين غريب سبق إدخاله إلي الجسم، وهي نوعاً من أنواع الحساسية المميتة ومن أعراضها:

- طفح جلدي علي هيئة بثور.
- هرش في أماكن متعددة بخلاف مكان اللدغة.
- صعوبة في التنفس.
- صعوبة البلع.
- تورم اللسان.
- الشعور بالدوار و الغثيان.
- تأثر الصوت.

- وهذه العلامات تظهر بعد دقائق من اللدغة وتستمر لمدة 24 ساعة وتتطلب العلاج الفوري.

* بروتوكول الإسعافات الأولية للدغة الحشرات:

- الحالات العادية:

- نزع الإبرة التي تتركها النحلة أو الدبور في الجلد.
- تطهير مكان اللدغة بالماء والصابون.
- استخدام ثلج لمعالجة الورم.
- إذا زاد الورم، يتم استخدام مضادات للحساسية.
- وفي بعض الأحيان يكون الشخص معرضاً للعدوى، وعندئذ يوصى بالمضادات الحيوية (يجب استشارة الطبيب).

- حالات الحساسية:

- يتم الحقن بالأدرينالين أو الإبينفرين في مقدمة الفخذ وقد يحتاج المصاب إلي أكثر من جرعة واحدة.

(ملحوظة: يجب أن تنزع الإبرة بظفر الاصبع أو بنصل السكين بحركة خاطفة حتى لا يفرز مزيداً من سمها في الجلد).

* الوقاية:

- تنتشر هذه الحشرات في فصل الصيف، لذلك يجب التأني في اختيار ألوان الملابس (وخاصة ملابس البحر) لأن اللون الأسود يسبب استثارة النحل بينما اللون الأزرق يساعد علي هدوئه.
- من لهم قابلية للحساسية عليهم بأخذ جرعات منشطة من مضادات الحساسية.
- أما من يعانون بالفعل من حساسية أعراضها حادة للغاية، يجب عليهم حمل "الإبينفرين" باستمرار.
- تجنب المشي بدون حذاء (ألا تكون القدم عارية).
- تغطية الطعام.
- عدم ترك صناديق القمامة مفتوحة بدون غطاء.
- عدم الإكثار فى استخدام العطور، ماء الكولونيا، أو اسبراي الشعر.

* لدغة العنكبوت:
معظم أنواع العنكبوت لا تكون ضارة أو تسبب أذى للإنسان، باستثناء العنكبوت الأسود والبنى حيث التواجد لهما فى المناخ الدافئ.




1- العنكبوت البنى:



أو كما يطلقون عليه عنكبوت الكمان طوله حوالى 2.5 سم و توجد علامة تشبه الكمان فى مؤخرته العلوية، ويتواجد هذا النوع فى المناخ الدافئ والجاف ويفضل المعيشة فى الأماكن المنعزلة مثل أسطح المنازل أو الأدوار التى توجد تحت الأرض، وليس نوعاً عدوانياً لكنه يهاجم الإنسان إذا حاول الإمساك به.



- أعراض لدغة العنكبوت البنى:

السم الذى يفرز بواسطة هذا النوع يسبب تلف للأنسجة الملامسة له، وهذه هى الأعراض العامة وإن كان هناك اختلاف من فرد لآخر:

- وجود ما يشبه بالحرق.

- ألم.

- هرش.

- احمرار مكان اللدغة قد يظهر فى الحال أو بعد ساعات أو حتى بعد بضعة أيام.

- طفح جلدى.

- حمى وارتفاع درجة الحرارة.

- غثيان أو قئ.

- صداع وآلام فى الجسم.

- تقرحات وبثرات بالجلد تتحول إلى اللون الأسود.

- تكون حلقة قرمزية اللون حول اللدغة محاطة بحلقة بيضاء ثم حلقة أخرى حمراء.



*ملحوظة:

قد تتشابه هذه الأعراض مع أعراض إصابات أخرى لذا ينبغى استشارة الطبيب المعالج أولاً.



- علاج لدغة العنكبوت البنى:

- غسيل مكان اللدغة بالماء والصابون.

- وضع كمادات ثلجية على مكان اللدغة، أو قطعة قماش مبللة بالماء المثلج.

- وضع لوسيون أو كريم مضاد حيوى لتجنب الإصابة بالعدوى.

- إعطاء مسكن للألم (Acetaminophen).

- رفع العضو المصاب باللدغة سواء الذراع أو الأرجل لمنع حدوث التورم.

- البحث عن أقرب مساعدة طبية لإسعاف الحالة والتى تتطلب علاج يبدأ من (كورتيكوستيرويد) وينتهى بإجراء الجراحة للمكان المتقرح لتجنب مضاعفات اللدغة وخاصة للأطفال.



2- العنكبوت الأسود:



العنكبوت الأسود حشرة صغيرة فى الحجم لونها أسود لامع تشبه الزرار مع وجود علامة حمراء تشبه الساعة الرملية فى منطقة البطن، وتفضل أيضاً المناخ الدافئ. تفرز مادة سامة تسبب تلف للجهاز العصبى لذا اللجوء إلى المساعدة الطبية لابد وأن يتم بشكل فورى.

- أعراض لدغة العنكبوت الأسود:

هذه هى الأعراض العامة وإن كانت تختلف من شخص لآخر:

- ألم فى الحال بمجرد لدغتها لجلد الإنسان.

- حرق الجلد.

- تورم واحمرار مكان اللدغة الذى يظهر فى صورة علامات مزدوجة تشبه آثار المخالب.

- آلام وتقلص عضلات المعدة والصدر والكتف والظهر.

- صداع.

- الاحساس بالدوار.

- طفح جلدى وهرش.

- قلق وعدم شعور بالراحة.

- إفراز العرق.

- تورم جفن العين.

- غثيان وقئ.

- دموع بالعين.

- ضعف وشلل الأطراف وخاصة الأرجل مع وجود رعشة.



*ملحوظة:

قد تتشابه هذه الأعراض مع أعراض إصابات أخرى لذا ينبغى استشارة الطبيب المعالج أولاً.


-علاج لدغة العنكبوت الأسود:

- غسيل مكان اللدغة المصاب بالماء والصابون.

- وضع كمادات ثلجية على مكان اللدغة.

- دهان لوسيون أو كريم مضاد حيوى وخاصة للأطفال لحمايتهم من العدوى.

- إعطاء المصاب مسكن للآلام

- اللجوء إلى المساعدة الطبية لتقديم العلاج الضرورى والذى يعتمد على مدى خطورة الحالة والذى يبدأ بأدوية تساعد على ارتخاء العضلات المتقلصة وتسكين الآلام، وقد يتطلب الأمر إعطاء مضاد للسموم والذى لا يوصى باستخدامه عادة.

- تقديم المساعدة الفورية لتجنب حدوث المضاعفات وخاصة للأطفال.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkashaf.mam9.com
 
خيمة الإسعافات الأولية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكشاف الفلسطيني :: مخيم المهارات والفنون والتقاليد الكشفية :: خيمة الاسعافات الكشفية-
انتقل الى: