الكشاف الفلسطيني
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلا وسهلا بكم في بيتكم وبين أهليكم
كن مستعداً


كن كشافا يوما *** تكن كشافا إلى الأبد
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مفوض المرحلة وتوظيف الموارد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكشاف الفلسطيني
Admin
avatar

عدد المساهمات : 617
تاريخ التسجيل : 06/01/2011

مُساهمةموضوع: مفوض المرحلة وتوظيف الموارد   الثلاثاء يناير 18, 2011 12:42 am

مفوض المرحلة وتوظيف الموارد
تمهيد:
تحرص الهيئات الكشفية على توفير الإمكانيات اللازمة لنمو النشاط الكشفى واستمراره وفق تخطيط سليم ومتابعة مستمرة وربما يتم توفير هذه الإمكانيات على فترات متتابعة حسب الظروف وذلك لإظهار النشاط الكشفي بالمظهر اللائق أمام الآخرين ولتأخذ هذه الحركة وضعها الطبيعي بين أنشطة الشباب المختلفة ليقبلوا عليها ويتمتعوا ببرامجها المختلفة التي تحقق رغباتهم وميولهم، كما تتوافر العديد من أنواع الموارد التي ينبغي على المسئولين تحقيق الاستفادة القصوى منها وتوظيفها التوظيف الفعال.
وحديثنا هنا سيكون حول الموارد المتاحة التي تساعد القادة على اداء مهمتهم ودورك كمفوض مرحلة في توفير هذه الموارد مع تحديد الطرق الممكنة لمساعدة قادة الوحدات بمرحلتك للاستفادة منها.
أنواع الموارد المتاحة في الحركة الكشفية:
تتنوع الموارد في الحركة الكشفية لتشمل الموارد البشرية وما يتصل بها من علاقات إنسانية واجتماعية يمكن الاستفادة منها وتوظيفها لخدمة الحركة وتنفيذ أنشطة وبرامج المرحلة، والموارد المالية، والموارد المادية المتمثلة في كل الكتنيات والأدوات التي تساهم في إنجاز الأعمال وتنفيذ الأنشطة.
وسوف نتطرق ببعض التوضيح لأهم الموارد المتاحة التي يمكن لمفوض المرحلة الاستفادة منها وتوفيرها للقادة، واستغلالها لتنفيذ البرامج الكشفية.
أولا: الموارد البشرية:
لاشك أن من الأمور الهامة التي يقوم بها مفوض المرحلة، أن يجيد الاستفادة من الموارد البشرية الموجودة سواء في إطار قادة المرحلة أو غيرهم من الأشخاص الذين يمكن الاستعانة بهم عند الحاجة، فالمسئولين في الحي أو القرية أو المدينة من ذوي النفوذ الإداري أو الاجتماعي والمسئولين عن رعاية الشباب والمدرسين ومديرى المدارس والآباء والأمهات وأصحاب الأعمال والشركات هم موارد بشرية يمكنك توظيفها لنجاح أنشطتك إذا أحسنت العلاقة معهم.
لذا فعليك أن تحرص على الأمور التالية:
- تنمية العلاقة مع أولياء أمور الكشافين.
- تنمية الاتصال وتوثيق العلاقات الطيبة مع جميع المسئولين سواء على مستوى المنطقة أو على مستوى الهيئة الكشفية.
- استقطاب بعض الشخصيات من ذوي الخبرة والكفاءة لعضوية بعض اللجان.
- التركيز على توعية أعضاء المجتمع بأهمية الحركة الكشفية ودورها التربوي فى المجتمع.
ثانيا: الموارد المالية:
نظرا لأن المال عنصر هام من عناصر الإدارة، فمن الضروري الاهتمام بتنمية الموارد وا لتمويل الذاتي لضمان استمرارية الحركة في أداء دورها التربوي وتحقيق غاياتها السامية.
وتختلف الموارد المالية وأسلوب التعامل معها من جمعية إلى أخرى، فبعض الهيئات الكشفية تمول قطاعاتها المختلفة بميزانية سنوية توزع وفقا لسياسة الجمعية، فجزء منها للنشاط الوطني للصرف منه على الأنشطة الوطنية في مجالات الحركة المختلفة، والتي يأتي في مقدمتها أنشطة الأقسام (المراحل) الكشفية، والجزء الآخر للمناطق والتي بدورها توزعها وفقا لما هو معمول به من لوائح مالية على المجالات المتنوعة للأنشطة المحلية، وتختص المراحل (الأقسام) بنصيب من هذه الميزاينات.
وواجب مفوض المرحلة أن يحسن استغلال الموارد المالية المتاحة ويحا ول أن يحقق أقصى استفادة منها بالاقتصاد والصرف على قدر الحاجة حتى يتمكن من تنظيم نشاطات متعددة ومتنوعة في نفس الوقت.
كما أن مفوض المرحلة الناجح هو الذي – بالإضافة إلى حسن استغلال الموارد المتاحة - يعمل على تنمية وتنويع موارد المرحلة، ويأتي ذلك بالعديد من الأساليب أهمها إيجاد شخص ضمن هيكل المرحلة مسئول عن تنمية الموارد المالية وتدريب قادة الوحدات على أساليب التمويل الذاتى وتنمية الموارد المالية الخاصة بوحداتهم الكشفية لتتمكن من الاعتماد على جهود أعضائها في تنفيذ أنشطتها وتسيير أمورها اليومية وزيادة ممتلكاتها من أدوات التخييم والتدريب الضرورية لأنشطتها. وغير ذلك من الأساليب التي يتبعها المفوض لتحقيق الاستفادة من الموارد المالية والعمل على تنميتها.
ثالثًا: مراكز التدريب:
تعتبر مراكز التدريب من أهم الموارد التي يمكن الاستفادة منها حيث يلجأ إليها القادة لزيادة خبراتهم ومعارفهم وصقل هوايات أعضاء وحداتهم من الأشبال والكشافين والجوالين وتعتبر المراكز الكشفية من الموارد المتاحة التي يجب استخدامها والاستفادة من ساحاتها وأدواتها ومنشآتها وحدائقها وجميع إمكانياتها، والعمل على وضعها تحت تصرف الوحدات الكشفية والقادة لإقامة مخيماتهم واجتماع اتهم التي يرغبون تنفيذها بالمركز، مع العمل على تزويد هذه المراكز بالمرافق الهامة التي لايمكن توافرها بالوحدات الكشفية كورش التدريب على المهارات المهنية ...... إلخ.
ويحرص مفوض المرحلة على استغلال مراكز التدريب في تنفيذ الأنشطة المختلفة التي تقام على مستوى المنطقة أو المرحلة والعمل على المحافظة على ممتلكات هذه المراكز ومرافقها والمساهمة في الصيانة الدائمة والمستمرة لها وتعريف قادة الوحدات بها وبأساليب استخدامها وتشجيعهم للاستفادة منها في تدريب أعضاء وحداتهم.
رابعا: الاستفادة من الزمن:
الوقت مورد ثمين إن أحسن استخدامه، فمن المستحسن توزيع أنشطة (المرحلة) القسم على جميع أشهر العام بقدر الإمكان، ومحاولة عدم تكديس الأنشطة في شهر واحد أو شهرين وترك الأشهر المتبقية خالية من الأنشطة، بحيث تغطي جميع الأشهر بأنشطة متعددة ومتنوعة وإقامة النشاط المناسب في الموعد المناسب. كما أن الاستفادة من الزمن تتمثل في الاستعداد المبكر قبل الأنشطة بوقت كاف فالتخطيط المبكر ضمان لنجاح الأعمال وتحقيقها للأهداف المرجوة منها.
خامسا: الموارد المتوفرة في البيئة والمجتمع:
هناك العديد من الإمكانيات المتوا فرة ي البيئة والمجتمع الي تنشط فيه الجمعية، فالبيئة مليئة بأماكن طبيعية جميلة يمكن استغلالها في إقامة المخيمات والتجمعات الكبرى بعد الاتفاق مع مالكيها أو المسئولين عنها.
وهناك أيضا مراكز وبيوت الثقافة والفنون ونوادى العلوم المملوكة للدولة أو لمؤسسات أخرى والتي تحتوى على العديد من الأنشطة يمكن للكشافين الاستفادة منها والتدريب على العديد من المهارات. كما يمكن استغلال القاعات وأماكن العرض في تنظيم المعارض الإعلامية والإنتاجية الكشفية المتنوعة.
وتزخر البيئة بالعديد من المتاحف في شتى المجالات التاريخية والجغرافية والفنية والعلمية والأماكن والمعالم التاريخية والطبيعية التي يمكن استخدامها في إثراء البرامج والأنشطة الكشفية من خلال تنظيم رحلات وزيارات إلى تلك المتاحف والمناطق للتعرف عليها ودراستها واكتساب المعارف والمهارات المتعلقة بها. ولمفوض المرحلة دور هام في توجيه قادة الوحدات بمرحلته للاستفادة من تلك الموارد الغنية التي تتوافر في البيئة والمجتمع بما يعود بالنفع على الأعضاء ويهم في تنمية شخصياتهم وتحقيق الأهداف التربوية.
سادسا: العلاقة مع المؤسسات والهيئات بالمجتمع:
إن تنمية العلاقات مع الهيئات والمؤسسات العالمية في المجتمع قد يعود على الحركة بالكثير من المنافع المادية والمعنوية، فعلى سبيل المثال:
يمكننا أن نحصل على هدايا المسابقات من الشركات والمؤسسات التجارية أو الصناعية بما يتمشى مع مبادىء الحركة الكشفية، وكذلك يمكننا أن نحصل على إمكانيات تسهيلات من البلدية والزراعة، كما نستطيع أن نستفيد من شركات المقاولات التي تنفذ مشاريع بالمنطقة في تسوية أرض أو تعييد طريق أو دهان مقر المفوضية مثلا ..... إلخ.
وبعلاقات المفوض وصفاته الطيبة التي يتناقلها الآخرون يستطيع أن يكسب أعضاء جددا فتزيد العضوية وبالتالي تزيد نسبة تحقيق الأهداف التربوية للحركة، ويمكنه أيضا أن يستقطب العديد من القادة الجدد ليساعدوا في قيادة الوحدات الكشفية أو أداء ما يتقنونه من أعمال لخدمة الحركة.
خاتمة:
إن التوظيف الصحيح للموارد يعتمد على مهارة مفوض المرحلة وإمكانياته الشخصية كمفوض مرحلة وعلى ما يبذله من جهد وأعمال صادقة تشجع الآخرين على مساعدته وسيكون ماهرا في توفير وتوظيف الموارد من خلال الممارسة والخبرة العملية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkashaf.mam9.com
 
مفوض المرحلة وتوظيف الموارد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكشاف الفلسطيني :: مخيم البرامج والمناهج :: خيمة تنمية المراحل-
انتقل الى: