الكشاف الفلسطيني
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلا وسهلا بكم في بيتكم وبين أهليكم
كن مستعداً


كن كشافا يوما *** تكن كشافا إلى الأبد
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاتصال .. الاتصال ..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكشاف الفلسطيني
Admin
avatar

عدد المساهمات : 617
تاريخ التسجيل : 06/01/2011

مُساهمةموضوع: الاتصال .. الاتصال ..   السبت يناير 29, 2011 1:09 pm

الاتصال ..

هو تبادل للمعلومات بغية تحقيق فهم مشترك بين الأطراف المعنية، وهو يشمل تبادل الحقائق والأفكار والانفعالات.

عناصر الاتصال:

1- المرسل: أي مصدر الاتصال

2- المستقبل: أي الشخص الذي توجه له الرسالة.

3- الرسالة: أي محتوى الاتصال ومضمونه.

4- قناة الاتصال: أي وسيلة الاتصال وقد تكون شفوية أو غير ذلك.

5- التغذية العكسية: أي التأكد من وصول الرسالة وأثرها على المستقبل، وهي تعتمد على فعالية العناصر الأربعة السابقة.

أشكال الاتصال:

1- الاتصال الشفهي الحديث ، المقابلات ، المذياع .

2- الاتصال الكتابي كالمقالات والمؤلفات والصحافة.

3- الاتصال المرئي عبر البرامج التلفزيونية والفيديو وغيرها.

4- الاتصال الرمزي أي بالإيماء وهو شديد التأثير لدى العقلاء.

5- الاتصال المركب والذي يتضمن أكثر من شكل من الأشكال السابقة.


عوائق الاتصال

أهم عوائق الاتصال هو أننا في كثير من الأحيان نريد سماع ما نحب فقط، ونشترط أن يكون الشخص كما نود فقط، وليس كما هو. لذا قد تنحصر هذه العوائق في الأطر التالية:

1- عوائق تتعلق بالمرسل: شخصيته، أداؤه، طريقته...

2- عوائق تتعلق بالرسالة: ناقصة، غامضة، مشوشة، طويلة جدا...

3- عوائق تتعلق بالوسيلة: إخفاق في نقل الرسالة حتى لو كانت جيدة.

4- عوائق تتعلق بالمستقبل: إخفاق في استلام الرسالة.

5- إساءة فهم الرسالة: بسبب لغتها أو معانيها...



الاتصال الفعال:

يكون الاتصال فعالا عندما يفسر المستمع الرسالة بالطريقة التي قصدها المتحدث.

الرسالة الواضحة: تكون الرسالة واضحة عندما تكون:

1- مباشرة لا تحوم حول الموضوع.

2- محددة بحيث تهدف إلى توصيل رسالة معينة.

3- غير تهديديه ولا تتضمن السخرية والغضب.



:معينات الاتصال الفعال

1.اللباقة.
2.الإنصات .
3.الاختيار .
4.التفكير .
5.التوقيت .
6.السلوك .
7.التفاعل .

1.اللباقة :
الشخص اللبق بطبعه فهو لا يقاطع حديث أحد ، تجد في وجهه القبول ، ولا يغضب ، و لا يظهر على تعبيراته عدم الصبر ، ويتمتع بكل إمكانيات الذوق

2.الإنصات :
أن عدم الإنصات الجيد هو مقبرة لتعامل ، أعط إنتباهك لشخص تكسبه ، انظر إلى وجهه ، تابع حركاته ، أكد له دائماً أنك تستمع إليه .

3.الاختيار :
تخير كل ما يلائم الموقف ، تخير كلامك ، تعبيراتك ، مداخلاتك ، حتى تدرك التأثير لما قمت باختياره .

4.التوقيت :
حدد تماماً متى ستتحدث ، فقد يكون من الأفضل لك أن تترك الآخرين يتحدثون ، ابحث عن وقفه لحديث الآخرين مثل إشارة أو ابتسامه . . حتى تبدأ حديثك أنت .. و كن متابعاً جيداً لنظراته و حركاته لتحدد متى تتوقف . . و حدد متى ينتهي حديثك معه .

5.السلوك :
تجنب السلوك المقلق ، الغير سار بالنسبة للأشخاص الذين تناقشهم و لا تنشغل بأي شيء عندما يتحدثون إليك .

6.التفاعل :
كلما تفاعلت مع الآخرين و أظهرت اهتماما بما يقولون كلما ظهر ودهم نحوك . . إن إظهارك الحماس يزيد من فرص نجاحك ووضع مصالح الناس في حسبانك . و تذكر دائماً أنك كلما كنت صامتاً كلما ظن الآخرون أنك بلا فائدة و بلا وجود





نصائح عامة حول الاتصال

1- تحديد هدف الرسالة وأسبابها ودوافعها.

2- تحضير الرسالة جيدا: اختيار موضوعها، وضع مسودة لها، إعطائها الوقت الكافي من التحضير.

3- معرفة الجمهور أو المستقبل: لأن ذلك يزيد من فرص وصول الرسالة.

4- توجيه الرسالة بعمق: إعلان موضوعها، إنشاء هيكلية أساسية لها، تنظيم الأفكار وتسلسل المعلومات (الأهم ثم المهم) وأن تفضي عناصر الرسالة أحدها إلى الآخر، ضبط نبرة الرسالة، تجنب المبالغة والتعميم المفرط، تجنب الكلمات المقيدة واستخدام الكلمات المألوفة، دقة الرسالة ومعلوماتها، تجنب الإهانات غير المتعمدة، الانتباه إلى حركات اليد والجسم أثناء توجيه الرسالة، الاهتمام بصياغة الرسالة ولغتها.

5- تكوين تجربة وتطوير الذات، وذلك من خلال الرسائل السابقة التي يرسلها المرسل، والرسائل المشابهة التي يرسلها الآخرون، وذلك بمعرفة مواطن القوة والضعف، والتأكد من وصول الرسالة.

يُذكر هنا أن المرسل هو الشخص الذي لا يستمع إلى الرسالة لأنه هو الذي يصدرها، لذا لا بد من تقييم الآخرين له.الاتصال ..

هو تبادل للمعلومات بغية تحقيق فهم مشترك بين الأطراف المعنية، وهو يشمل تبادل الحقائق والأفكار والانفعالات.

عناصر الاتصال:

1- المرسل: أي مصدر الاتصال

2- المستقبل: أي الشخص الذي توجه له الرسالة.

3- الرسالة: أي محتوى الاتصال ومضمونه.

4- قناة الاتصال: أي وسيلة الاتصال وقد تكون شفوية أو غير ذلك.

5- التغذية العكسية: أي التأكد من وصول الرسالة وأثرها على المستقبل، وهي تعتمد على فعالية العناصر الأربعة السابقة.

أشكال الاتصال:

1- الاتصال الشفهي الحديث ، المقابلات ، المذياع .

2- الاتصال الكتابي كالمقالات والمؤلفات والصحافة.

3- الاتصال المرئي عبر البرامج التلفزيونية والفيديو وغيرها.

4- الاتصال الرمزي أي بالإيماء وهو شديد التأثير لدى العقلاء.

5- الاتصال المركب والذي يتضمن أكثر من شكل من الأشكال السابقة.


عوائق الاتصال

أهم عوائق الاتصال هو أننا في كثير من الأحيان نريد سماع ما نحب فقط، ونشترط أن يكون الشخص كما نود فقط، وليس كما هو. لذا قد تنحصر هذه العوائق في الأطر التالية:

1- عوائق تتعلق بالمرسل: شخصيته، أداؤه، طريقته...

2- عوائق تتعلق بالرسالة: ناقصة، غامضة، مشوشة، طويلة جدا...

3- عوائق تتعلق بالوسيلة: إخفاق في نقل الرسالة حتى لو كانت جيدة.

4- عوائق تتعلق بالمستقبل: إخفاق في استلام الرسالة.

5- إساءة فهم الرسالة: بسبب لغتها أو معانيها...



الاتصال الفعال:

يكون الاتصال فعالا عندما يفسر المستمع الرسالة بالطريقة التي قصدها المتحدث.

الرسالة الواضحة: تكون الرسالة واضحة عندما تكون:

1- مباشرة لا تحوم حول الموضوع.

2- محددة بحيث تهدف إلى توصيل رسالة معينة.

3- غير تهديديه ولا تتضمن السخرية والغضب.



:معينات الاتصال الفعال

1.اللباقة.
2.الإنصات .
3.الاختيار .
4.التفكير .
5.التوقيت .
6.السلوك .
7.التفاعل .

1.اللباقة :
الشخص اللبق بطبعه فهو لا يقاطع حديث أحد ، تجد في وجهه القبول ، ولا يغضب ، و لا يظهر على تعبيراته عدم الصبر ، ويتمتع بكل إمكانيات الذوق

2.الإنصات :
أن عدم الإنصات الجيد هو مقبرة لتعامل ، أعط إنتباهك لشخص تكسبه ، انظر إلى وجهه ، تابع حركاته ، أكد له دائماً أنك تستمع إليه .

3.الاختيار :
تخير كل ما يلائم الموقف ، تخير كلامك ، تعبيراتك ، مداخلاتك ، حتى تدرك التأثير لما قمت باختياره .

4.التوقيت :
حدد تماماً متى ستتحدث ، فقد يكون من الأفضل لك أن تترك الآخرين يتحدثون ، ابحث عن وقفه لحديث الآخرين مثل إشارة أو ابتسامه . . حتى تبدأ حديثك أنت .. و كن متابعاً جيداً لنظراته و حركاته لتحدد متى تتوقف . . و حدد متى ينتهي حديثك معه .

5.السلوك :
تجنب السلوك المقلق ، الغير سار بالنسبة للأشخاص الذين تناقشهم و لا تنشغل بأي شيء عندما يتحدثون إليك .

6.التفاعل :
كلما تفاعلت مع الآخرين و أظهرت اهتماما بما يقولون كلما ظهر ودهم نحوك . . إن إظهارك الحماس يزيد من فرص نجاحك ووضع مصالح الناس في حسبانك . و تذكر دائماً أنك كلما كنت صامتاً كلما ظن الآخرون أنك بلا فائدة و بلا وجود





نصائح عامة حول الاتصال

1- تحديد هدف الرسالة وأسبابها ودوافعها.

2- تحضير الرسالة جيدا: اختيار موضوعها، وضع مسودة لها، إعطائها الوقت الكافي من التحضير.

3- معرفة الجمهور أو المستقبل: لأن ذلك يزيد من فرص وصول الرسالة.

4- توجيه الرسالة بعمق: إعلان موضوعها، إنشاء هيكلية أساسية لها، تنظيم الأفكار وتسلسل المعلومات (الأهم ثم المهم) وأن تفضي عناصر الرسالة أحدها إلى الآخر، ضبط نبرة الرسالة، تجنب المبالغة والتعميم المفرط، تجنب الكلمات المقيدة واستخدام الكلمات المألوفة، دقة الرسالة ومعلوماتها، تجنب الإهانات غير المتعمدة، الانتباه إلى حركات اليد والجسم أثناء توجيه الرسالة، الاهتمام بصياغة الرسالة ولغتها.

5- تكوين تجربة وتطوير الذات، وذلك من خلال الرسائل السابقة التي يرسلها المرسل، والرسائل المشابهة التي يرسلها الآخرون، وذلك بمعرفة مواطن القوة والضعف، والتأكد من وصول الرسالة.

يُذكر هنا أن المرسل هو الشخص الذي لا يستمع إلى الرسالة لأنه هو الذي يصدرها، لذا لا بد من تقييم الآخرين له.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkashaf.mam9.com
 
الاتصال .. الاتصال ..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكشاف الفلسطيني :: مخيم المهارات والفنون والتقاليد الكشفية :: خيمة الصافرة و النداءات والبوصلة-
انتقل الى: